7 حقائق ينبغي معرفتها عن دور الروبوتات في التوظيف

image

كم مرة تقرأ وتسمع مصطلح "الذكاء الاصطناعي" خلال يومك؟

إن الذكاء الاصطناعي هو اتجاه عالمي يؤثر على جميع جوانب حياتنا؛ لا سيما التوظيف والوظائف. وتعد عمليات التوظيف الآلية هي المعيار الجديد. ويعتمد مسؤولي التوظيف على الذكاء الاصطناعي وأنظمة البيانات لضمان توظيف المرشحين المثاليين مع توفير الكثير من الوقت والجهد. لذا، فإن الاتجاهات اليوم تعتمد على برامج متقدمة تقوم على جمع البيانات لجعل عمليات التوظيف أسهل.

كباحث عن عمل، كيف يؤثر ذلك عليك؟ حسنًا، يكمن التأثير الرئيسي خلف تلك التقنيات في أنها تحثك على تحسين فهمك لكيفية تأثير التكنولوجيا الذكية عليك وعلى بحثك عن وظيفة. لذا، اخترنا لك 7 حقائق ينبغي معرفتها عن دور الروبوتات والذكاء الاصطناعي في التوظيف ومقابلات العمل.

قد لا تعلم ذلك، لكنك سبق وواجهت بالفعل الروبوتات أثناء بحثك عن وظيفة

نظرًا لكونه أحد أحدث الاتجاهات التكنولوجية في مجال الموارد البشرية، فإن المئات من الشركات الكبيرة تستخدم الآن الذكاء الاصطناعي لتصفح منصات الوظائف، ومسح السير الذاتية، وجدولة المقابلات، والتواصل مع المتقدمين. وتأتي مجموعات أدنوك واتصالات وماجد الفطيم كنموذج للشركات الكبرى التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي للعثور على الباحثين عن عمل وتصفيتهم لملء ما لديهم من وظائف شاغرة.

لذا، إذا كنت مرشحًا سلبيًا أو تم إدراجك في قائمة مختصرة لمنصب في يوم من الأيام، فهناك روبوت يجب أن تشكره. ربما تكون قد أجريت أيضًا محادثات مع مسؤولي توظيف روبوتات مثل Olivia أو Arya أو Mya دون أن تدرك أنك تتحدث مع روبوت، وليس إنسانًا.

قد يكون القائم بإجراء مقابلة وظيفتك التالية روبوتًا

بينما يتم استخدام البرامج الذكية بشكل أساسي لأتمتة عملية التوظيف، إلا أن هناك العديد من ابتكارات الذكاء الاصطناعي ومقابلات العمل المُنتظرة. تشير الابتكارات مثل فيرا، وهو روبوت روسي نابض بالحياة يتمتع بمهارات اتصال متميزة، إلى أنه في المرة التالية التي تشارك فيها في مقابلة عن بُعد أو مقابلة فيديو، قد يكون "مسؤول التوظيف" على الجانب الآخر من الخط أو الشاشة روبوتًا. لذا، استعد للتعامل مع كائن اصطناعي لا يعطي أي ملاحظات أو ربما يعطي ملاحظات غريبة أثناء المقابلة.

يحلل الذكاء الاصطناعي جميع عملية التوظيف، وليس السيرة الذاتية فقط

سيتم فحصك تلقائيًا باستخدام أدوات يمكنها تقييم 15000 ميزة مختلفة، بما في ذلك الأبعاد الدقيقة مثل إيماءات الوجه الدقيقة، وتكرار الرّمش، والحافزية لتحديد مدى نجاحك في أداء عملك.

إحدى هذه الأدوات هي HireVue، والتي تستخدم خوارزميات معقدة للغاية لمسح مقابلات الفيديو لمعرفة المزيد عما تقوله.

لذلك، أثناء إعداد إجاباتك، ستقيس هذه الأدوات أيضًا ردود الفعل المختلفة الخارجة عن إرادتك إلى حد ما. وأيضًا، هناك احتمال كبير أن تدرك الروبوتات متى تكذب ومتى تتصنع الثقة.

ومن المفارقات أن الذكاء الاصطناعي يهدف إلى جعل عملية التوظيف أكثر إنسانية

إذا كنت قلقًا بشأن استخدام الروبوتات حيث يجعل البحث عن وظيفة صعبًا وغير عادلاً، سيسعدك معرفة أن الذكاء الاصطناعي يمكنه تعزيز تجربة مقدم الطلب بشكل كبير.

على سبيل المثال، في الماضي، كانت رسائل البريد الإلكتروني والأسئلة الخاصة بك تختفي داخل صندوق رسائل مسؤول التوظيف لما به من آلاف الرسائل، ولكن الآن هناك دائمًا روبوت جاهز للتفاعل معك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

أيضًا، نظرًا لأن الروبوتات تنجز الكثير من العمل الشاق لمسؤولي التوظيف، فإنها تتيح لهم استثمار وقت إضافي في تطوير علاقات مثمرة مع المرشح. ومن المزايا الهامة الأخرى لهذا الاتجاه هي أنها ستجعل التوظيف أكثر توازناً وتنوعاً بتقليل عوامل التمييز الإنساني.

الحصول على وظيفة أحلامك ليس أسهل

قد تعتقد أن إقناع الحاسوب سيكون أسهل من إقناع الإنسان، لكن هذه ليست الحقيقة. الروبوتات هي تقنيات رائعة تتمتع بفهم شامل لما يبحث عنه أصحاب العمل. بفضل الذكاء الاصطناعي، ومع الحصول على المزيد من البيانات، تزداد قدرات برامج الذكاء الاصطناعي بشكل كبير، وبالتالي تصبح أكثر ذكاءً بمرور الوقت.

لذا، لا تفترض أن الحصول على وظيفة سيكون أسهل لأنك تتعامل مع آلة. حافظ على استمرارية تحديث سيرتك الذاتية، واستخدام الكلمات الرئيسية، ووضع ملخص قوي، وإبراز إنجازاتك.

لا يمكنك خداع الروبوتات فقط لأنها ليست بشرًا

لا تحشو سيرتك الذاتية بالكلمات الرئيسية وتكررها العديد من المرات (على سبيل المثال، المبيعات، المبيعات، المبيعات). أيضًا، لا تتبع تقنية الكلمات الرئيسية "المخفية" عن طريق إدخال الكلمات الرئيسية بخط أبيض لأنه إذا لم يرصدها النظام، سيرى مسؤول التوظيف كل هذه الاحتيالات عند مراجعة السيرة الذاتية. وسيكون ذلك دليلاً على أنك غير أمين.

الرأي الأخير هو رأي "الإنسان"

لا يعني ظهور هذه التقنيات الحديثة في مجال الموارد البشرية أنك لن تجلس أبدًا في مقابلات وجهًا لوجه مع إنسان. يرجع الرأي الأخير فيما يتعلق بتقييم المرشحين المختارين وعمليات التوظيف الأخرى لمسؤول التوظيف. كما أن الهدف الأكبر من أنظمة الذكاء الاصطناعي أيضًا هو تضييق نطاق مجموعات المواهب الكبيرة وإجراء الاختيارات الأولي ، لذا استعد لإبهار الإنسان وإقناعه.

لمعرفة المزيد حول الروبوتات ودورها في سوق العمل، اقرأ الآتي:

image
قراءة جيدة. وظائف أفضل

ابحث عن فرصتك التالية بنقرة واحدة

قدّم الآن