13 فكرة لتحفيزك للعمل خلال شهر رمضان

image

كيف تصبح متحمسًا للعمل خلال شهر رمضان - هناك مزايا عدة للصيام، ففي السنوات الأخيرة، يصوم الكثيرون كجزء من أسلوب حياتهم.

بينما قد يكون العمل خلال شهر رمضان مفيدًا، إلا أنه يتسم أيضًا بالعديد من الصعوبات.

فمعظمنا يشعر بنفاد طاقته أثناء الصيام.

لكن لا تقلق، إليك ثلاثة عشر فكرة لمساعدتك على البقاء متحفزًا في العمل خلال شهر رمضان من د. جوب.

1- خطط ليومك.

إذا كنت غير قادرًا على التركيز أوتعاني من الصداع خلال الصيام، فمن الأفضل أن تخطط ليومك قبل أن يبدأ.

اقرأ أيضًا: 9 خطوات للاستعداد لشهر رمضان في العمل

خطط لأيامك وأنشطتك الوظيفية حتى لا تضطر إلى التعامل مع أي مفاجآت في العمل، فمن الأسهل الاستمرار في التركيز مهمة مُخَطط لها بالفعل، وأقل إجهادًا للتفكير.

2- تأكد من وفرة السحور.

 لا تُفرط في تناول الطعام أثناء السحور والإفطار عند تجديد طاقتك.

فالإفراط في تناول السحور سيجعلك تشعر بالتعب والركود، لذا تناول كمية متواضعة بدلاً من ذلك.

وقد يساعدك تناول أطعمة مختلفة، بما في ذلك الكربوهيدرات والبروتين والألياف.

فتساعدك الأطعمة الغنية بالألياف (مثل الشوفان!) على الشعور بالشبع لفترة أطول، وتذكر أن تستهلك الكثير من الخضار والفواكه أيضًا!

يمكنك تناول الطماطم أو الخيار أو البطيخ، حيث تحتوي على نسبة عالية من الماء والألياف.

3- اشرب الكثير من الماء.

هذا هو الوقت المناسب لشاربي القهوة لتقليل استهلاكهم للكافيين، وتجنب الوجبات الغنية بالتوابل، وزيادة حاجة الجسم إلى الترطيب، وتناول ثمانية أكواب من الماء يوميًا.

يجب عليك أيضًا تجنب إضافة كميات زائدة من الملح إلى وجباتك، وشرب العصائر الطازجة أمر لا بد منه.

4- أكتب قائمة بكل شيء.

مع أن أسبوع العمل أقصر في رمضان،فإن مقدار العمل ليس كذلك، فمن الضروري التخطيط لإنجاز الكثير في فترة قصيرة.

ضع قائمة بالأشياء التي تحتاج إلى إنجازها كل يوم والتزم بها، فيمكن أن يشرد عقلك عندما يكون مرهقًا، لذا فإن وجود صورة واضحة لأهدافك يساعدك على الاستمرار في التركيز.

نظّم يومك بإنشاء قائمة بالأهداف وتقسيم المشاريع الضخمة إلى خطوات أصغر يسهل إدارتها.

ويجب القيام بالأعمال الأساسية في الصباح عندما تكون في أقصى درجات اليقظة.

5- تمرن بانتظام.

يُفرز الجسم هرمون الإندورفين بسبب النشاط البدني، مما يحسن المزاج.

فيُعد وجود جدول للتمارين الرياضية أمرًا ضروريًا إذا كنت ترغب في الحفاظ على نشاطك وحيويتك خلال شهر رمضان.

 ومع ذلك، ابتعد عن التدريبات الشاقة مثل الجري وتمارين رفع الأثقال وبدلاً من ذلك اختر أنشطة خفيفة مثل البيلاتيس وركوب الدراجات والتمدد، ولا تقضِ أكثر من 60 دقيقة من التمارين في كل مرة.

6- استرخِ قليلاً.

لديك شهر رمضان بأكمله لتجديد نشاطك وللتركيز.

فستصبح أكثر وعيًا واستيقاظًا إذا أخذت قسطًا من الراحة من وقت لآخر، وإذا أُصبت بصداع لأنك لم تشرب كمية كافية من القهوة، خذ قسطًا من الراحة ولا تفعل شيئًا.

 يمكنك أخذ قسط من الراحة والذهاب للتمشية، فسيساعدك تغيير بيئتك على البقاء مستيقظًا ومنتبهًا.

7- ضع حدودًا زمنية لاستخدامك وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يكون إدمان وسائل التواصل الاجتماعي قاتلًا مزاجيًا كبيرًا إذا لم تكن حريصًا، لذلك من الأفضل استخدامه بجرعات صغيرة كل يوم.

حتى إذا كان عليك قضاء بعض الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي كجزء من وظيفتك، فلا تسمح لها بالتأثير على حالتك المزاجية.

8- كن قويا ولا تستسلم.

ألهم نفسك لإنجاز الأمور بحماس ونشاط.

قد تواجه صعوبات أكبر بسبب المسؤوليات الدينية، مثل الامتناع عن الطعام والمشاعر والأفكار السيئة خلال شهر رمضان.

ومع ذلك، يجب عليك التأكد من أن دافعك قوي بما يكفي لإنجاز المهمة.

9- اعتنِ بصحتك وعافيتك.

 ابتعد عن الوجبات السريعة، وإضاعة الوقت، وغيرها من المساعي غير المنتجة، فيمكنك التغلب على أي عقبة وتقديم أفضل أداء في العمل إذا كنت بصحة جيدة.

10- حافظ على نظام غذائي متوازن.

بعد الصوم، تصبح الرغبة في تناول الحلويات قوية، لكن الانغماس في هذه الرغبة الشديدة قد يصبح له عواقب سلبية.

فقد يكون شهر رمضان وقتًا صحيًا ونشطًا في العام مع التغذية السليمة.

 فيجب أن يشتمل السحور ووجبة الإفطار على كمية كافية من الحبوب المغذية والبروتين والخضروات، فسيساعدك الحفاظ على استهلاكك للماء والتخلص من الأطعمة المصنعة والجاهزة على تجنب ارتفاعات السكر والانهيارات التي تسبب الإرهاق.

11- انطلق.

وفقًا للأبحاث، فعندما تكون على وشك بدء مهمة أساسية، يميل عقلك إلى إعادة توجيه نفسه إلى المزيد من الأمور الأخرى.

على سبيل المثال: إذا كنت تتراخى في أداء مهام العمل الحرجة لأن فيس بوك يصرف انتباهك، فسينتج عن هذا التسويف والتوتر.

فالشروع في العمل هو أفضل طريقة لتحفيز نفسك، فبمجرد تجاوز الخطوة الأول، سيسهل عليك تنفيذ باقي المهمة.

12- غيّر موقعك.

هل يصعب عليك إكمال مهمة ما؟ غير مكانك.

اختر أماكن محددة لمهام معينة لزيادة تركيزك.

فمن المتوقع حدوث انخفاض في الإنتاجية خلال شهر رمضان، لكن التراجع الحاد في الأداء قد يضر بمستقبلك المهني.

13- سيطر على رغباتك

يشعر بعض الناس بالحاجة إلى تناول أكبر قدر ممكن من الطعام قبل الصيام في اليوم التالي.

لا تفعل هذا، لا تدفع بمعدتك إلى الهاوية.

 ستواجه صعوبة في الهضم، وربما تشعر بتوعك، مما سيؤثر على قدرتك على العمل في اليوم التالي.

كبديل، تناول الأطعمة المغذية، وتذوق كل لقمة، واسمح للجهاز الهضمي بالوقت اللازم للتعامل مع الوجبة التي تناولتها للتو.

image
قراءة جيدة. وظائف أفضل

ابحث عن فرصتك التالية بنقرة واحدة

قدّم الآن